منتديات الأميرة

منتدى الآميرة يرحب بيكم



    كم أشتاق إليك..عاشقه

    شاطر
    avatar
    admin
    الادارة
    الادارة

    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 104
    نقاط : 324
    تاريخ التسجيل : 17/06/2009

    الموقع : http://alamerh.yoo7.com

    جديد كم أشتاق إليك..عاشقه

    مُساهمة من طرف admin في الأحد فبراير 21, 2010 6:21 pm






    أستيقظ كل صباح بذات النشوة التي أحسستها عندما كنت معي..

    . ألامس وسادتك بدفء ..برفق ..ابحث عن بضع شعرات قد تناثرت منك عليها

    الامسها بحنان كأنك لازلت بقربي..أمد يدي واحتضنها..كأنني لازلت أحتضنك بين ذراعي

    ..كطفل صغير يرتوي من حناني..ودفئي..

    أضمك بشده إلى صدري ..لتبكي كما تشاء.. لتكف عن الانين الذي يمزقني

    يالهي...كم أحبك

    أحبك لدرجه لا يستطيع معها قلبي تحمل نبضات هذا الحب المؤلم الموجع

    أحبك لدرجه لا تستطيع فيه انفاسي تحمل جنون انفاسك وقوه هذا العشق ألاهوج

    المجنون..

    أترك وسادتك واستلقي على ظهري..استحضر ملامحك التي سكنت خيالي

    أسألك بصوت أدماه الحنين

    أين أنت؟؟؟

    كم أشتاق إليك..

    كم تشتاقك ليالينا.. وسادتي ..وأحضاني..ودفئي

    يشتاقك كل ما جمعنا يوما في لحظه جنون..لحظه تناسينا معها مفاهيم العقل والمنطق..

    لحظه تنهد فيها العقل تنهيدته الأخيره..

    أضع يدي حيث يستقر فؤادي..آه..آه من هذا الألم الذي يقتلني ويدمرني

    يتركني هشه ضعيفه..كورقه بعثرها الخريف في أحضان الرياح

    لتلقى مصيرها مع الضياع والألم

    من بعدك..تبعثرت دنياي من حولي وتساقطت أمام عيني

    ولم استطع أن الملم ذكرى واحده تجمعني معك

    منذ هجرتني وهجرت ذراعي التي احتوتك يوما..وهجرت دفء صدري حيث كنت

    ترتاح وتبكي..سلبت معك انوثتي فبعدك لا اشعر اني امرأه

    أنا انسان بلا عنوان..بلا مسمى يكشف عن كينونته

    قد سكنت جسدي بروحك الدافئه..الحنونه وبعدك

    تشتت كياني واغتالت احاسيسي نفسها..وانتحر الامل بداخلي وغدوت جثه هامده لا حياة فيها

    فأعد إلي روحي كي أحيا كما يحيا البشر

    أقاوم كي افارق فراشي وابعد يدي بقوه لتكف عن احتضان وسادتك

    أقف أمام مرآتي..أتأمل وجهي وملامحي التي غيرها هجرك

    أتحسس شفتاي ببطء..أغمض عيناي ..فيقشعر جسدي للذكرى

    يوم كنت تلامسها بأصابعك الحانية..الدافئة..كانت أنوثتي ترتجف وتنتفض بين

    يدي رجولتك كعصفور صغير خائف

    عصفور وجد أخيرا مأواه وأمانه

    تشق دموعي طريقها على وجهي..قد باتت تعرف طريقها جيدا

    تستقر بدفء على شفتاي التي تتلوى شوقا إليك

    بداخلي حنين جارف إليك

    كل تفصيله في جسدي تشتاقك..تسألني عنك

    تسألني عن اناملك الحنونه..اقصد كيف كانت

    قبل ان تمتد بقسوه لتصفعني على وجهي

    تقتلني ذكرى ذلك اليوم الكريه الذي فرقنا عن بعضنا

    تشق ابتسامه طريقها إلى شفتاي المعذبتين

    أتعرف..سامحتك...لا أحمل في قلبي نحوك اي ضغينه او كراهيه

    وهل تظن ايها الاحمق..اني قد اكرهك يوما

    انني احيانا الامس وجهي لاتحسس ملمس يديك

    اتعرف..لم احاول ان اعالجها او امحو اثارها..لا اريد ان امحو اخر ما يذكرني بك

    واخر اتصال جسدي جمعنا حتى ولو كان قاسيا عنيفا

    حبيبي..هل وجدت امرأه تحبك كما أحبك أنا؟؟

    امرأه تقرأك ..وتقدر على فك طلاسم رجولتك

    وتترجم أحرف احتياجك اليها..كما اعرف انا؟

    يا من علمتني الحب ..

    وعلمتني كيف يلتقي احتياجي واحتياجك عند نقطه واحده

    عند ذروه عشق واحده لنرتوي كما شئنا من نبع الهوى

    حبيبي

    ابعد كل ما قلته لك لاتريد العوده

    لا بأس..

    خذ وقتك في التفكير..حاول ان تستحضر ذكرى يوم جميل

    جمعنا تحت مسمى الحب

    ربما يعطف قلبك على امرأه تحبك حتى الموت

    وتحترق شوقا للمسه اصابعك على وجهها

    حتى لو كانت هذه اللمسه

    ..صفعه

    الاسطــــــــــــــــوره




    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 8:51 am